تركيا و إسبانيا : تحليل ومقارنة المميزات بين الإقامة و الجنسية

image cover image

في ظل البحث المستمر عن فرص استثمارية مربحة وآمنة، يتجه الكثير من المستثمرين نحو الاستثمار العقاري كخيار استراتيجي، خاصة في الدول التي تتمتع بأسواق عقارية نشطة ومستقرة. لعقود من الزمان، كانت دول الاتحاد الأوروبي كألمانيا، فرنسا، وإسبانيا، وجهات مفضلة للمستثمرين نظرًا لاستقرارها الاقتصادي والسياسي. ومع ذلك، فإن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة في الآونة الأخيرة هو : هل يمكن أن يكون الاستثمار في دولة غير عضو في الاتحاد الأوروبي ، مثل تركيا ، خيارًا أكثر ربحية وأمانًا ؟  في هذا المقال ، سنقوم بمقارنة موضوعية بين الاستثمار العقاري في إسبانيا وتركيا للإجابة على هذا السؤال بشكل شامل.

يُعد الاستثمار العقاري في الدول المتقدمة مجالًا جاذبًا ومربحًا للمستثمرين، وذلك لا يقتصر على بلد بعينه كإسبانيا، حيث تتميز العديد من الدول بأسواق عقارية حية ونشطة. إسبانيا، بفضل موقعها الجغرافي الاستراتيجي القريب من القارتين الإفريقية والأوروبية والدول العربية، ومناخها المتوسطي المعتدل، تعتبر وجهة مثالية للمستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري. كما أن زيادة أعداد المهاجرين إلى إسبانيا تسهم في نمو السوق العقاري وقطاع السياحة على حد سواء. بالإضافة إلى ذلك، تقدم إسبانيا للمستثمرين فرصة الحصول على الإقامة الذهبية والجنسية، مما يعزز من جاذبيتها كوجهة استثمارية.

من ناحية أخرى ، تقدم تركيا نفسها كخيار استثماري قوي بفضل مزاياها الفريدة والمغرية للمستثمرين الأجانب. تتميز تركيا بموقعها الجغرافي الذي يربط بين آسيا وأوروبا، وتنوعها الثقافي والتاريخي، وسوقها العقاري النشط الذي يشهد نموًا مستمرًا. وتعد الإجراءات الميسرة والمرونة في شروط الحصول على الإقامة العقارية من أهم العوامل التي تجذب المستثمرين إلى تركيا. فعلى سبيل المثال، يمكن للمستثمر الأجنبي الحصول على الإقامة العقارية في تركيا بتملك عقار بمبلغ يبدأ من 200 ألف دولار، وهو ما يعد أقل بكثير من المبلغ المطلوب في إسبانيا.

عند المقارنة بين الاستثمار العقاري في إسبانيا وتركيا، يجب النظر إلى عدة عوامل مثل السعر، وسهولة الإجراءات، والشروط للمستثمرين الأجانب. ففي حين تقدم إسبانيا بيئة استثمارية مستقرة وموقعًا جغرافيًا مميزًا، توفر تركيا مرونة أكبر في الإجراءات وتكلفة استثمارية أقل، مما يجعلها خيارًا جذابًا للمستثمرين الباحثين عن فرص بتكاليف معقولة.

الإقامة العقارية في إسبانيا وتركيا:  تكلفة الاستثمار والمزايا

يتطلب الحصول على الإقامة العقارية في إسبانيا استثماراً بقيمة نصف مليون يورو كحد أدنى، وهو ما يمنح الفرد وأسرته العديد من الامتيازات مثل حق التعليم والسفر دون تأشيرة إلى دول الاتحاد الأوروبي , يشترط للحصول على الإقامة العقارية في إسبانيا عن طريق تملك عقار شروط تتعلق بالعمر والصحة الجسدية، وسجل عدلي خالي من الأحكام والجنايات، ونجاح بالاختبار الأمني الذي تفرضه الدولة.

مقابل ذلك، تقدم تركيا خيارات أكثر مرونة وإغراءً من حيث التكلفة، حيث لا تتجاوز قيمة الاستثمار اللازم للحصول على الإقامة العقارية 200 ألف دولار أمريكي , بينما في تركيا ليس هناك أي شيء من الاجراءات والشروط التي ذكرت في اسبانيا . كل ما في الأمر هو اختيار المشروع، على ألا يكون العقار قريباً من المناطقة المحظورة كالأمنية والعسكرية, كما يتمتع حاملو الإقامة العقارية في تركيا بمجموعة واسعة من المزايا التي تشمل الحق في التمتع بكافة حقوق الإقامة، الحرية المصرفية، فرص التعليم، وإمكانية تملك العقارات والسيارات، بالإضافة إلى فرصة التقدم للجنسية التركية تحت شروط محددة. هذه المزايا تجعل من الإقامة العقارية في تركيا خياراً مغرياً للغاية للراغبين في الاستقرار أو الاستثمار في البلاد مما يجعلها وجهة جذابة للمستثمرين بميزانيات مختلفة

الحصول على الجنسية : استثمار وشروط

في إسبانيا، يتاح للمستثمرين فرصة الحصول على الجنسية عند تملك عقار بقيمة 500 ألف يورو، ولكن بالشروط التي ذكرت سابقاً وكذلك لايتم منح الجنسية الاسبانية الا بعد مرور فترة زمنية من اقامة المستثمر قد تتراوح الى خمس سنوات من الاقامة .

بينما في تركيا يمكن للمستثمر التقديم على الجنسية التركية مقابل الاستثمار العقاري في تركيا من خلال شراء عقار بمبلغ 400 ألف دولار او اكثر ولاتتطلب اجراءات منح الجنسية التركية بعد الشراء فترة زمنية طويلة حيث تتطلب فقط ثلاث اشهر كحد اقصى لمنح الجنسية .

تكاليف المعيشة والدراسة :

تعتبر التكاليف المعيشية والدراسية في اسبانيا اغلى من تركيا وهذا واضح ومعروف من خلال رغبة السياح القادمين اليها لما تتمتع تركيا من اسعار معقولة وكذلك من تعدد اماكنها السياحية , حيث ان تكاليف المعيشة في اسبانيا اكثر ب 46% من تكاليف المعيشة في تركيا وحسب موقع NUMBEO العالمي لحساب تكاليف المعيشة في العالم والرابط ادناه يوضح المقارنة مابين تركيا واسبانيا وهذا ما يجعل تركيا فرص الاستثمار العقاري فيها والسكن والاقامة افضل من اسبانيا .

Cost Of Living Comparison Between Turkey And Spain

العوائد والقيمة الاستثمارية :

من الناحية الاستثمارية، تقدم كل من تركيا وإسبانيا فرصاً واعدة، لكن تركيا تتميز بمعدلات نمو استثنائية في سوق العقارات، حيث سجلت أعلى نسبة مبيعات للشقق السكنية في أوروبا وأظهرت زيادة متوسطة في القيمة الاستثمارية بنسبة تقارب الـ60%. هذه الأرقام تعكس البيئة الاستثمارية النشطة والمربحة التي توفرها تركيا للمستثمرين في قطاع العقارات , كما لانغفل بان تركيا وخاصة اسطنبول مركز سياحي قوي في المنطقة وياتيها الكثير من السياح في كل سنة وخاصاً من الدول المجاورة مما يعطي للمستثمر فرص الاستثمار بعوائد ايجار عالية على العكس في اسبانيا .

ختاماً

يمكن القول إن كلاً من إسبانيا وتركيا تقدمان فرصًا استثمارية عقارية مميزة، ولكن الاختيار بينهما يعتمد على أولويات وتفضيلات المستثمر نفسه. سواء كان البحث عن استقرار وموقع جغرافي مميز في إسبانيا، أو مرونة في الإجراءات وتكلفة استثمارية أقل في تركيا، فعند المفاضلة بين الحصول على الإقامة أو الجنسية عبر الاستثمار العقاري في تركيا أو إسبانيا، يتضح أن كل دولة تقدم مجموعة فريدة من المزايا والتحديات. ومع ذلك، تبرز تركيا كخيار أكثر جاذبية من حيث تكلفة الاستثمار، المرونة، والعوائد الاستثمارية، وتكاليف المعيشة , مما يجعلها وجهة مفضلة للعديد من المستثمرين الراغبين في توسيع آفاقهم العالمية والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة , يبقى القرار النهائي بيد المستثمر بناءً على تقييمه للفرص والتحديات في كل سوق.

انتخابات تركيا وأثرها على سوق العقار cover image
time-white10-02-2024
انتخابات تركيا وأثرها على سوق العقار
الكثير من الأسئلة المطروحة إلينا في وقتنا الحالي وخصوصا من المستثمرين العقاريين هو مدى تأثير الانتخابات القادمة المحددة في منتصف شهر مايو من هذه السنة على سوق الاستثمارات العقارية في تركيا وعلى الاقتصاد التركي ايضا ، ومدى مخاوف بعض المستثمرين بنتائج الانتخابات وخصوصا بعد تغير الحزب الحاكم الحالي إلى...
سند الملكية (الطابو) في تركيا cover image
time-white10-01-2024
سند الملكية (الطابو) في تركيا
تتزايد التساؤلات من قبل المستثمرين والمهتمين بالتملك العقاري مع زيادة حجم مبيعات العقارات حول سند الملكية (الطابو) في تركيا، معا سنتعرف عن ما هو الطابو؟ وما هي أهميته؟ ومن أين يتم استخراجه؟ وما أنواع الطابو في تركيا؟ وما معنى الارتفاق العقاري؟الطابو: الطابو (tapu) ، ويقصد به “سند الملكية”: وهو...
ماهي الأسباب التي تدفع المستثمر العقاري الأجنبي للتفكير في الحصول على الجنسية التركية ؟ cover image
time-white17-04-2024
ماهي الأسباب التي تدفع المستثمر العقاري الأجنبي للتفكير في الحصول على الجنسية التركية ؟
في السنوات الأخيرة، شهدنا تزايداً ملحوظاً في اهتمام المستثمرين الأجانب بالحصول على الجنسية التركية، وخاصة عبر الاستثمار في العقارات. هذا الاهتمام ليس وليد الصدفة بل نتيجة لمجموعة من العوامل التي تجعل هذا الخيار جذاباً للغاية بالنسبة للمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، وبشكل خاص للمستثمرين من الشرق الأ...
واتس اب
اتصال مباشر